التطرف في ليبيا – النشأة والمكافحة ج ( 3 )

مايعرف بقضية طرابلس

1٬923

 

بعد هروب مجموعة سبها وهم ( عبد الرزاق الترهوني – محمد القريـو – طارق  عبد القادر الفتحي – علي القمودي ) ووصولهم لمدينة طرابلس وانضمامهم لمجموعة طرابلس التي كان يقودها المتطرف “حسن الشاهد” بدلاً عن المتطرف “عطية جليل” الذي غادر البلاد بناء على أمر قيادته في الخارج خلال شهر 10 ـ 1996م .

أستمر حسن الشاهد في العمل بالداخل وفقاً للتالي :-

– إنشاء قواعد للزمرة المتطرفة بالعاصمة طرابلس كمقر اللجنة الإعلامية بحي الأكواخ واللجنة العسكرية بتاجوراء .

– استقطاب عناصر بالداخل وضمها للعمل معه بالزمرة .

– توفير السلاح اللازم للزمرة وذلك عن طريق السطو على معسكر تاجوراء تمهيداً للقيام بأعمال إرهابية في الداخل .

– في إطار تمويل الجماعة وتوفير بعض المعدات قامت الزمرة بالسطو على شركة الضمان للتسيير الفندقي بطرابلس .

  • تم تكليف “سعد الشهوبي” بإنشاء قاعدة للزمرة في مدينة بنغازي وإجراء محادثات مع المتطرف “حمزة بوشرتيله” لمحاولة إعادة ضم ما يسمى بالشهداء المسلحة إلى زمرة الجماعة المقاتلة .

ضبط “سعد الشهوبي” بمنفذ رأس أجدير الحدودي عن طريق جهاز الأمن الداخلي سابقاً بتاريخ 13-07-1997م عندما كان متجهاً إلى تركيا وعن طريقه تم الكشف عن قواعد الزمرة المتطرفة في الداخل والتي كانت تأوي العناصر المطاردة بالإضافة إلى عناصر أخرى كانت بالخارج وتمكنت من دخول البلاد بمستندات سفر مزورة للمشاركة في الأعمال الجارية بالداخل وبناء عليه داهمت القوات الأمنية وكر تاجوراء وكانت النتائج القضاء على كل من :ــ

1)      محمد علي زكري             4) محمد القريـو

2)      جمال علي المصراتي         5)عبد الرزاق الترهوني

3)      محمد بليبلـو

والقبض على المدعو طارق فتح الله أعلاج .

أثر ذلك تمت إجراءات تمشيط لمدينة طرابلس من قبل الأجهزة الأمنية أدت إلى كشف وكر الزمرة في حي الأكواخ وقد أسفرت نتائج المداهمة الأمنية إلى ضبط كل من :ــ

1)) حسن الصادق الشاهـد                        2)) هشام إبراهيم الباهي

3)) طارق عبد القادر الفتحي                     4)) عصام محمد القديري

5)) سعيد عياد الدراهـــي                         6)) ناصر سعيد القطوس

7)) حازم سعيد الأجـــدل .

وتم القضاء على المتطرف “محمد أبوبكر حسن الثني” عندما حاول مواجهة رجال الأمن وكان برفقته “طارق  الفتحي” .

* ملخص للإجراءات التي تمت بخصوص المجموعة التي تم ضبطها بما يعرف بـ(قضية طرابلس) .

أفضت الإجراءات إلى ضبط عدد (25) شخصاً وفقا للبيان التالي :-

( حسن الصادق أحميدة الشاهـــد ، سعد أحمد المهدي الشهوبــــي ، طارق فتح الله بدر أعــــلاج ، عصام محمد مسعود القديـــري ، سعيد عياد عبد الله الدراهــــي ، ناصر عثمان سالم القطــــوس ، حازم عبد الله سعيد الأجــــدل ، طارق عبد القادر علي الفتحــي ، جمال حسين مصطفى بلاعـــو ، المعز عبد السلام عبد الحفيظ أبوحليقة ، إبراهيم مسعود الجعفــــــري ، أمحمد نصر علي البكـــــوش ، بالقاسم محمد خليفة القشطـــي ، علي السيد الطاهر البوعيســـي ، أحمد عبد الرحيم عزالدين الباجقنـي ، فوزي المهدي سالم كربـــــان ، حاتم بشير محمد أبورويـــــن ، عصام عبد الوهاب زايد رجـــب ، حسين عبد القادر عمر أبو شيبه ، محمد أحمد محمد الأحـــــول ، علي عمر عمر الخــــــراز ، علي مصطفى أحمد دبـــــك ، بشير الطاهر محمد الوافــــي ، حسن عبد القادر حسن يوســف ، علي عمر حميده يوسـف فهيد ).

 

*ملخص لكل حالة من الأسماء السابق ذكرها:

 ((1))  سعد أحمد المهدي الشهوبي .

تم القبض عليه بتاريخ 13/7/1997 بمنفذ  رأس أجدير ونتائج القبض أدت إلى اكتشاف أوكار المتطرفين في تاجوراء و حي الأكواخ .

– انضم إلى الزمرة خلال عام 1993 عن طريق المكنى أبومعاذ .

– أحد الأعضاء البارزين فيما يسمى بالجماعة الإسلامية المقاتلة،حيث  شارك في دورات أمنية وشرعية لا تعطى ألا للبارزين في هذا النشاط .

– على علاقة بجميع شراذم هذه الزمرة الذين كانوا يقيمون بالخارج  .

– على قناعة بجميع أفكار ومعتقدات هذه الزمرة وكان يسعى جاهداً لتوسيع قاعدة هذه الجماعة بداخل ليبيا .

– عمل خارج البلاد وبالتحديد في السعودية على توزيع مجلة الفجر التي تصدر عن الجماعة والتي كانت تصلهم عن طريق الفاكس  .

– دخل البلاد بجواز سفر مزور باسم سالم فرج عقيلة .

– داخل البلاد عمل كحلقة وصل بين أعضاء الزمرة بالمنطقة الشرقية والغربية وقام بمحاولة ضم ما يسمى جماعة الشهداء الإسلامية لجماعته .

– كلف بتأسيس قاعدة للتنظيم في مدينة بنغازي واستقطاب عناصر لهذه الجماعة وتوسيع قاعدتها بالداخل .

 

((2)) طارق فتح الله بدر أعلاج .

– انظم إلى ما يسمى زمرة الجماعة الإسلامية المقاتلة خلال سنة 1993م ـ 1994م حيث تم استقطابه عن طريق المكنى (أبويحي الليبي) ، وكلف من قبل الزمرة بإيواء المتطرفة داخل ليبيا وتوفير مأوى باعتباره صاحب عائلة وعمل مستشار لصالح الجماعة وكلف أثناء تواجده بالخارج بإعداد دراسات عن منهج الجهاد .

– دخل البلاد بجواز سفر مزور باسم فتحي سليمان عمران القماطي

 

((3)) حازم عبدالله سعيد الأجدل .

– انظم إلى الجماعة الإسلامية المقاتلة عام 1994 عن طريق المكنى أبوسفيان،ويعتبر عضو تابع إلى الجناح الإعلامي ويقوم بتفريغ النشرات التي تتضمن الأخبار العالمية والعمل في الأرشيف وقام بهذا العمل في كل من السودان والباكستان وليبيا.

– تلقى دورة تدريبية في الأسلحة الخفيفة لمدة شهر بمعسكر بيشاور .

– دخل البلاد بداية شهر 3 أو نهاية شهر 2 لسنة 1997م بجواز سفر مزور باسم ( خالد عبد الرحيم حسين ) قادماً من تونس .

 

((4)) عصام محمد مسعود القديري .

– انظم إلى الجماعة الإسلامية المقاتلة عام 1997 شهر 1 عن طريق المكنى أبوحازم وعبد القادر الجراح ( عبدالحكيم بلحاج وخالد الشريف ) .

– دخل البلاد شهر 4 / 1997 بجواز سفر باسم احمد بالقاسم خليفة الترهونى قادم من سوريا عبر تونس .

– عندما تم القبض عليه كان بطريقه إلى وسط البلاد لغرض نقل ظرف لا يعلم ما بداخله حيث سلم له عن طريق المكنى (موسى) حسن الشاهد لغرض وضع هذا الظرف في شركة نقل البضائع .

– كان يقتصر دوره على إيواء ومساعدة المتطرفين القادمين من خارج البلاد ودلك لوجود زوجته معه لإبعاد الشبهة والمتابعة الأمنية عنه .

 

 ((5)) طارق عبد القادر علي الفتحي .

– منظم إلى زمرة ما يسمى بالجماعة الإسلامية المقاتلة،تم استقطابه من قبل المكني مصطفى الزاوي ( عبد المنعم المدهوني ) الذي طرح عليه فكرة الجهاد في ليبيا تم عرض عليه الإنضمام إلى الجماعة المقاتلة .

– أحد أعضاء الزمرة الإرهابية في أحداث الورشة بمدينة سبها .

– قام بمساعدة المجموعة في محاولة تفجير سيارة بمحطة وقوف السيارات بالفندق الكبير طرابلس .

– قام بسرقة الأجهزة الإلكترونية من شركة الضمان لتسيير الفنادق بمنطقة الهضبة الخضراء .

– قام بتأجير شقة في حي الثانوية بسبها للزمرة .

– مساعدة الجماعة بتوفير مأوى بالمزرعة الخاصة به وذلك للأشخاص والبضائع التي كانوا يريدون إخفائها .

– قام بتأجير الورشة في مدينة سبها وتأجير بيت للمجموعة بسوق الجمعة .

 

((6)) ناصر عثمان سالم القطوس .

– منظم إلى الجماعة الإسلامية المقاتلة ، قام باستقطابه للتنظيم كلا من المكنى (أبوالمنذر ـ أمين صالح ـ أبوأدريس ) عندما كان في أفغانستان .

– يتبع الجناح الإعلامي بالجماعة وأغلب النشاط الذي زاوله أعلامي صرف .

– خارج ليبيا كان يقوم بتوزيع البيانات ومجلة الفجر التي تصدرها زمرته .

– دخل البلاد عام 1996 بجواز سفر ليبي مزور باسم عبد الحفيظ محمد على أبوسنينه .

– داخل ليبيا كانت مهمته تصوير المستندات والمنشورات والبيانات التي تخص الجماعة .

– تسجيل الخطابات التي يلقيها القذافي .

– السعي لكتابة مناشير مضادة للنظام السابق وتحريض العامة على النظام وتبصيرهم بالفساد والظلم القائم .

 

((7)) فوزي المهدي سالم كربان .

– ينتمي إلى الجماعة الإسلامية المقاتلة ،  تم استقطابه عن طريق هشام الباهي .

– قام بجمع معلومات عن بعض الشخصيات المسئولة بالدولة .

– استخدم مزرعته لإخفاء السلاح وكذلك أخفاء البيانات التي تصدرها الجماعة وكذلك مجلة الفجر .

 

((8)) أحمد نصر علي البكوش .

– أرتبط بعلاقة مع أشخاص مشبوهين ، وهم عطية جليل – عبد الماجد تيته ـ ناصر أحفيظ .

 

 ((9)) علي عمر عمر الخراز .

– أرتبط بعلاقة مع زمرة ما يسمى بالجماعة الإسلامية المقاتلة .

– قام بتسريب معلومات عن مخزن السلاح والتحصينات الثانوية البحرية لأعضاء الزمرة .

 

 ((10)) إبراهيم مسعود محمد الجعفري .

– قدم مساعدات لزمرة ما يسمى بالجماعة الإسلامية عن طريق التبرعات .

– تم تكليفه من قبل الزمرة بجمع معلومات عن بعض الشخصيات والرأي العام .

– تم استقطابه عن طريق المتطرف أحمد عبد العزيز الغدامسي الذي عرفه عليه معز عبد السلام عبد الحفيظ والذي عرض عليه الانضمام إلى الجماعة الإسلامية المقاتلة .

 

 ((11)) محمد أحمد محمد الأحول .

– منظم إلى الجماعة الإسلامية المقاتلة وهو مكلف من قبل المكنـــى (موسى ) حسن الشاهد باستقطاب الشباب للانضمام إلى هذه الزمرة بمنطقة مصراته كما قام بتسجيل عدة أشرطة مسموعة وتسليمها للمكنى (موسى) بقصد نشرها .

– خلال شهر 9 ـ 1996م وعندما ألتقى بالمتطرف حسن الشاهد بمنزله في منطقة مصراته أجتمع معهم المتطرف حسين أبو شيبه واتفقوا على تكوين جماعة بمصراته .

 

((12)) المعز عبد السلام عبد الحفيظ أبوحليقه .

– منظم إلى جماعة ما يسمى بزمرة الجماعة الإسلامية المقاتلة تم استقطابه عن طريق (أحمد الغدامسي ـ فتحي التاورغي) وقام بمساعدة الزمرة بجمع معلومات عن عناوين بعض المسئولين بالدولة ومقر الجهات الأمنية وقام بتخزين بعض الأجهزة الخاصة بالزمرة بمنزله .

 

 ((13))  عصام عبد الوهاب زايد رجب .

– خلال شهر 3 ـ 97ف عرفه المتطرف فوزي كربان على المدعو (هشام الباهي) وتمت المقابلة على شاطي البحر بمنطقة حي الأندلس ومنطقة باب البحر في السيارة وقد قام هشام الباهي بأعداده حيث تلقى دورة مكتفه في صورة محاضرات سريعة من قبل هشام الباهي كما تلقى منه شروح على كيفية استعمال الرمانة رفقة فوزي كربان بمزرعة الأخير .

– تدارس مع فوزي كربان كتاب العمدة في أعداد العدة بناء على تعليمات هشام الباهي .

– كلفه هشام الباهي بجمع معلومات عن أشخاص يعملون في الأمن و قياديين في الدولة  .

 

 ((14)) جمال حسين مصطفى بلاعو .

–  انظم إلى الجماعة الإسلامية المقاتلة خلال شهر 10 لسنة 1990م بمنزل المتطرف عبد الماجد تيته وبحضور المكنى (محمود ) عطية جليل حيث وافق على السمع والطاعة للاخير .

–  كلف من قبل المدعو عطية جليل بجمع المعلومات عن بعض رجال الأمن .

 

((15)) بشير الطاهر بشير الوافي .

– على قناعه بجميع أفكار ومعتقدات الجماعة الإسلامية المقاتلة وتحصل على دورة إعلامية بهذه الزمرة وأصبح عضواً إعلامياً بها .

 

((16)) علي عمر حميدة فهيد .

– منظم للجماعة الإسلامية المقاتلة وله علاقة بكل من عبد الرزاق الترهوني و أحمد الغدامسي وساعدهم في التنقل بسيارته مع علمه بأنهم مطلوبين للأمن .

 

 ((17)) سعيد عياد عبد الله الدراهي .

– انظم إلى الجماعة الإسلامية المقاتلة خلال عام 1994م أثناء تواجده في معسكر طورخم رجع إلى الباكستان بأمر من المكني (أبوسفيان ) خالد الزنتاني حيث قام الأخير باستقطابه وضمه للزمرة المقاتلة وبعد بقائه مدة عام كامل في بيشاور تم ضمه للجناح ألأعلامي وسبق له السفر معهم بالسودان .

– تلقى عدة دورات ، قام بانجاز عدة مهام كلف بها من قبل الزمرة منها إعداد تقارير عن الوضع الداخلي للبلاد وأخفى قطع سلاح وذخيرة .

 

((18)) أحمد عبد الرحيم عزالدين الباجقني .

– على علاقة بالمتطرف حسن الشاهد وزود الزمرة بمعلومات حول الرأي العام وقام بمساعدة عناصر الزمرة في نسخ برامج كمبيوتر. 

 

 ((19)) علي مصطفى أحمد دبك .

– منظم إلى الجماعة الإسلامية المقاتلة ولكنه رفض المبايعة .

– حضر اجتماعات مع أعضاء الزمرة بمدينة مصراته .

–  كلفه المدعو حسين أبوشيبه بتأمين شقة وبناء على طلب حسن الشاهد .

– طلب من محمد الأحول تأمين جواز سفر مزور لشخص جزائري كان يعمل معه بورشته حيث أن الجزائري لا يحمل جواز سفر .

 

((20)) علي السيد الطاهر البوعيشي .

–  قام بتأمين الإتصال بين زمرة الجماعة الإسلامية بالخارج والمتطرف حسن الشاهد وقام بالاتصال ببعض الأشخاص بناء على طلب الزمرة .

 

((21)) بالقاسم محمد خليفة القشطي .

–  أنظم للجماعة المقاتلة عام 1995م عن طريق الزنديق (ناصر حفيظ الجديد) واستقطبه عطية جليل .

– قام بإيواء كل من (عبد الماجد تيته) و (عطية جليل) و (جمال بلاعو) وأخذه إلى بيت بتاجوراء حيث مكث هناك لمدة يومين فقط  .

–  بعدها تم تجهيز جواز سفر مزور له باسم (فتحي السريتي)إلا أنه تم إيقافه بمنفذ أمساعد لعدم حصوله على بطاقة الوضع العسكري. 

– بعد هروبه من شقة حي الأكواخ قام بتسليم زوجة عاصم القديري وأبناءها للسفارة السودانية بناء على طلب من (محمد الثني) .

 

((22)) حسن عبد القادر حسين يوسف .

– ينتمي إلى الجماعة الإسلامية المقاتلة،تم استقطابه من قبل المتطرف عبد المنعم المدهوني،قام بمبايعة الاخير على أن يكون أميراً عليه وكلفه بمتابعة نشرات الأخبار المحلية و العالمية (الإذاعة المسموعة) وكلفه أيضاً بشراء الجرائد وتفريغ المعلومات التي تفيد الجماعة .

 

الأسلحة التي تم ضبطها في قضية طرابلس  (تاجوراء ــ  حي الأكواخ) .

1) عدد (4) قــــــــــــــــــوادف بمزرعة فوزي كربان .

2) عدد (3) رشاش خفيفــــــــــة  بمنزل تاجوراء .

3) بندقية كلاشن كوف بمنزل طريق المطار .

4) مخزن رشــــــــــــاش بمنزل تاجوراء .

5) عدد (3) مخازن كلاشن كوف بمزرعة فوزي كربان .

6) عدد (26) إطلاقه رشــــــــــاش   بمنزل تاجوراء .


#فريق_البحث_الأمني_بالمركز

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.