العمل بروح الفريق

742

مركز السلام والتنمية للبحوث والدراسات الاستراتيجية

إن ضمان نجاح أي عمل مرهون بتوافر عاملين أساسين مكملين لبعضهما البعض وهما:-

*العامل الأول .. وجود إستراتيجية أو خطة:-

وهي عبارة عن مجموعة من التدابير المحددة التي تتخذ من أجل الوصول إلى هدف معين،الأمر الذي يعني بطبيعة الحال وجود غاية من العمل يراد الوصول إليها،ومن هنا يمكننا القول بأن الخطة تعني وجود غاية محددة ووجود وسائل محددة أيضاً للوصول إلى تلك الغاية.

*العامل الثاني .. أدوات تنفيذ الخطة:-

وهي الأدوات التي يناط بها مهام تنفيذ الخطة والخروج بها من الجانب النظري إلى الواقع العملي فبالإضافة إلى الأدوات المكملة يعتبر العنصر البشري وطريقة أدائه هي الأداة الرئيسية التي يعتمد عليها .. وهذا موضوع المقال .

فقد أثبتت التجارب والدراسات المختلفة إن لمبدأ المشاركة والتعاون والعمل بروح الفريق في تنفيذ خطط العمل نتائج باهرة وايجابية، فالعمل بروح الفريق إحدى وأكثر قيمة من العمل الفردي فحينما تتاح الفرصة لجماعة ما للتداول في شأن من الشئون وتصريفها فإن قدرة الجماعة على الفهم والتصريف يكون أفضل مما لو ترك الأمر لفرد ما مهما بلغ هذا الفرد من تفوق وذكاء،فالمناقشة والأخذ والعطاء كلها عوامل تساعد في إبراز جوانب مختلفة تغيب عن الفرد لو قام بالتفكير وحده،فدرجة اهتمام الفرد بعمله تتناسب تناسبا طرديا مع درجة إحساسه بالإسهام الفعلي في وضع أهداف هذا العمل والتخطيط له لا في تنفيذه فحسب،وهو ما يعتبر عاملا ايجابيا للوصول إلى الغاية وهي النجاح وتحقيق الهدف المرجو .

ولضمان سيادة العمل بروح الفريق فانه يقتضي أن يسود كل فرد الشعور بوحدة الجماعة وتماسكها وان يجمعهم هدف مثالي واحد يسعى لتحقيقه مع غيره من أفراد الجماعة.

ولتحقيق كل ذلك الشعور وتنميته لدى الفريق فانه ينبغي توافر العناصر التالية:-

-أولاً : موجه قادر:-

وهو الذي يتولى مهام توجيه الفريق إلى الاتجاه الصحيح في أدائه للواجبات المناط به بحيث يمكنه الحصول على أقصى إمكانيات كل فرد وطاقاته وقدراته بما يحقق كفاءة الأداء للفرد والجماعة وصولاً لأعظم النتائج،وهو ما يتطلب توافر صفات الذكاء والمبادرة والطموح والثقة بالنفس وحسم الأمور والحماسة العالية وقوة الإقناع،علاوة على توافر عدد من المهارات ينصب أثرها على أداء الفريق وعمله نذكر منها:-

1-المهارة الفنية:-

المعرفة المتخصصة في فرع من فروع العلم والقدرة على الأداء الجيد في حدود التخصص .

2-المهارة الإنسانية:-

القدرة على التعامل مع الأفراد والجماعات وهو ما يتطلب الفهم المتبادل معهم وهي أكثر المهارات استعمالاً .

3-المهارة الفكرية:-

القدرة على وضوح الرؤية وهي مهارة تبصر الصالح العام والأهداف العامة.

إن كل هذه الصفات تساعد على توضيح الهدف وتحسين الوسائل التي تؤدي إلى تحقيقه خاصة إذا ما أمكن كشف مواهب الأفراد واستخدام هذه المواهب في صالح المجموعة .

-ثانيا .. العلاقات الإنسانية للفريق:-

وهي التي تستهدف إشباع الحاجات الأساسية لأفراد الفريق وفي مقدمة الحاجات الأساسية للفرد من عمله الأتي:-

  • الشعور بالأمن والاستقرار،أي كل ما يتصل بمشاعر ونفسية الفرد في أداء عمله مثل الرغبة،معرفة الإمكانيات،وإسناد المهام وفقها.
  • الشعور بالإنتماء وهو ما يتأتى من خلال التفاعل الحادث بين عناصر الفريق ومدى الوئام والارتباط والتفاهم الذي يتوافر بينهم .
  • التيقن من الهدف فالإيمان بأهداف العمل يدفع الفرد لتبنيه كهدف شخصي وهو ما يزكي مشاعر الانتماء لدى الفريق فيكرسون جهودهم من اجل عملهم .
  • الإعتراف بالوجود والإشادة بالجهد المبذول وما يمثله ذلك من قوة دافعة نحو التقدم .
  • الإحساس بالنمو واكتساب الخبرات ، فإذا كانت فرص التقدم في العمل محدودة أو مغلقة يسود الشعور بالإحباط والفشل وتدني مستوى الأداء .

ولكي نصل بالفريق إلى التعاون بأقصى طاقة ممكنة فانه ينبغي توافر عامل الحوافز الذي له كبير الأثر في تحريك الطاقات وشذ الهمم فعلينا مراعاة الأتي:-

الحوافز الإيجابية المادية منها كالمكافآت والمساعدات المختلفة وغيرها والمعنوية كالشكر والثناء والتقدير على المجهودات المبذولة والإعتراف بالنتائج التي أمكن الحصول عليها .

الحوافز السلبية أو الحوافز الرادعة ويتضمن نوع من اللوم والتأنيب والعقاب يجعل الفرد يخشى تكرار الخطأ حتى يتجنب العقوبة فيكون تجنبها حافزاً لعدم الوقوع في الخطأ.

ولكن يجب استعمال الحوافز الرادعة بقدر ولا تتخذ أساساً لتحريك العمل لفاعليتها المحدودة لقيام الفرد بتحاشي المواقف التي توقع في العقاب دون الامتناع عن العمل فيكون الدافع للتفنن في إيجاد وسائل تحقق له ذلك.

من خلال ما سبق نجد إن العمل المثالي يتطلب وجود إستراتيجية مرسومة تتكاثف جهود الفريق لتطبيقها بروح الجماعة وتماسكها في إطار دائرة تدار من قبل موجه قادر  وناجح .


#فريق_البحث_العلمي_بالمركز

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.